مقدمة للدعم العلمي

إن لتأهيل جيل من الباحثين في إعداد بحوث في مختلف المجالات الأثر الإيجابي فيما يتعلق بمنهجيات البحث العلمي في حل المشكلات الاجتماعية بشكل عام. ومن هذا المنطلق يقدم برنامج الأمان الأسري الوطني الدعم لمشاريع التخرج لطلبة الماجستير والدكتوراه والباحثين المهتمين بقضايا العنف الأسري.
قام برنامج الأمان الأسري بدعم العديد من الباحثين خلال السنين من مختلف الدول، فكانت الأغلبية من المملكة العربية السعودية تليها المملكة المتحدة ومن ثم كندا وأخيرا جمهورية مصر العربية. تفاوت المتقدمين في الدرجات العلمية وأيضاً في عدد الباحثين بالنسبة لجنسهم كما توضحه الرسوم البيانية أدناه *(هذه البيانات للفترة ما بين 2012- 2016 م):

 *(هذه البيانات للفترة ما بين 2012- 2016 م)

researchers_across_nationalities_AR.jpg 


degree_across_number_of_projects_AR.jpg 


الجامعات / الجهات العلمية التي تم التعاون معها:


 coeignore.png